اقتصاد وبورصة

أستاذ اقتصاد سياسى: تعديل توقعات جولدمان ساكس لمصر “نقطة تحول”

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


علّق الدكتور عمرو صالح أستاذ الاقتصاد السياسى ومستشار البنك الدولي السابق، على تعديل مؤسسة “جولدمان ساكس” توقعاتها لمصر، بفائض كبير يصل 26.5 مليار دولار بدلا من العجز، بأنه نقطة تحول، بسبب تاريخنا مع وكالات التصنيف الائتماني – وهي شركات كبرى تمثل ثقة للمؤسسات الدولية وتقيّم الدول من منظور الملاءة المالية -.


 


وأوضح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، عبر القناة الأولى المصرية، مع الإعلامى يوسف الحسينى، أننا بعد أزمة كورونا كنا من الدول الـ18 النادرة والقليلة على مستوى العالم التي حققت نسبة نمو موجبة، رغم أن دول أوروبية وكبيرة كانت نسبة نموها سلبية، لافتا إلى أن مصر كانت الدولة الثانية على مستوى إفريقيا في الاستثمار الأجنبي المباشر، وثالث دولة عربية في الناتج القومى المحلى بعد السعودية والإمارات.


 


وذكر أن التصنيفات الائتمانية التي صنفتها في الـ18 شهرا الماضية بنظرة سلبية أو غير مستقرة، واليوم يرتفع هذا التصنيف، ونقول أننا نسير على الطريق الصحيح بعد وصول الفوائض المالية بعدما استغلت المشهد جيوسياسى والاقتصادي على مستوى المنطقة، فالتعاون الاستثماري بين مصر والإمارات في مشروع تطوير رأس الحكمة، ويليه اتفاق صندوق النقد الدولى، واليوم القمة التاريخية بعد إعلان الاتحاد الأوروبي عن نيته لتمويل 7.9 مليار دولار، فدول الاتحاد الأوروبي التي تعاني من أزمة مالية وركود لا تلقي أموالها في الأرض، ولا تعطي دولة إلا أنها محترمة ولديها جدارة مالية وتستفيد من التمويلات.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى