اقتصاد وبورصة

شركات السياحة النمساوية: زيادة الطلب على زيارة المقصد السياحي المصرى

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


شاركت وزارة السياحة والآثار، ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في المعرض السياحي الدولي، الذي أُقيم بالعاصمة النمساوية فيينا بمشاركة 840 عارضا يمثلون أكثر من 80 دولة وعدد زائرين أكثر من 69 ألف زائر.


وافتتح الجناح المصري المشارك بالمعرض محمد الملا سفير مصر بفيينا، بمرافقة محمد فرج المُلحق السياحي بالمكتب السياحي ببرلين بألمانيا والمُشرف الإداري والمالي على المكاتب السياحية بكل من روسيا وإيطاليا ودول الإشراف التابعة لها.


أكد ممثلو شركات السياحة النمساوية ومنظمي الرحلات وشركات الطيران على زيادة الطلب من السوق النمساوي على المقصد السياحي المصري خاصة وأن مصر تعد من أهم الوجهات السياحية المفضلة والأولى بالنسبة للسائح النمساوي، كما أشاروا إلى أن هناك زيادة على الطلب للسفر إلى المقصد السياحي المصري خاصة من المهتمين بمنتج السياحة الثقافية والتي يتم دمجها بمنتج السياحة الشاطئية.




من جهته قال محمد سلامة رئيس الإدارة المركزية للمكاتب السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، إن هذا المعرض يعد أهم المعارض السياحية الجماهرية المتخصصة في السوق السياحي النمساوي، والذي تشارك به الشركات السياحة النمساوية والعالمية باعتباره أهم الفعاليات المهنية السياحية السنوية، كما أنه يعد فرصة للتباحث مع ممثلي شركات السياحة النمساوية نظراً لأهمية السوق النمساوي بالنسبة للسياحة المصرية.


وأضاف أن السوق النمساوي يعد واحدًا من أهم الأسواق السياحية الأوروبية بالنسبة لمصر ولاسيما وأن السائح النمساوي يعد من ذوي الإنفاق المرتفع والأكثر إقبالاً على منتج السياحة النيلية إلى جانب زيارة مدن الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ الى جانب مدينة القاهرة.


وخلال المشاركة في المعرض، عقد محمد فرج عدة لقاءات مهنية مع ممثلي شركات السياحة النمساوية ومنظمي الرحلات وشركات الطيران منهاTUI , FTI , ETI , Ferien Touristik ، تم خلالها مناقشة التطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر وما يتم من تطوير في البنية التحتية والتي منها إنشاء شبكة طرق ومواصلات والتي تربط بين المدن والمحافظات السياحية المختلفة وتساهم في تسهيل تنقل السائحين بين المقاصد السياحية، كما تم إلقاء الضوء على ما تقوم به الوزارة لخلق منتجات سياحية جديدة وتمكين القطاع الخاص من ممارسة نشاطه.


كما تم الحديث عن تنوع المنتجات السياحية التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري لا سيما تلك التي يتمتع بميزة تنافسية كبيرة بها وهي السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، والسياحة الشاطئية، وسياحة العائلات، بالإضافة إلى السائحين الذي يبحثون عن التجربة السياحية المتكاملة ومتعددة التجارب والأنماط السياحية، كما تم الإشارة إلى ما تسعى إليه الدولة المصرية لزيادة أعداد الحركة السياحة الوافدة للمقاصد السياحية المصرية من الأسواق السياحية المختلفة ولاسيما من السوق الأوروبي، والعمل على تنويع التجربة السياحية التي يمكن للسائح الاستمتاع بها خلال زيارته لمصر.


وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة تشارك في المعرض هذا العام بجناح تبلغ مساحته 48 متر مربع ويضم عدد من شركات السياحة المصرية إلى جانب الشركة الوطنية لمصر للطيران.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى