اقتصاد وبورصة

جهاز تنمية المشروعات: ضخ 600 مليون جنيها لتمويل مشروعات أهالى جنوب سيناء

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

أعلن جهاز تنمية المشروعات، أن الجهاز نجح خلال السنوات الماضية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية في ضخ تمويلات تقرب من 600 مليون جنيه مولت ما يقترب من 6500 مشروع صغير ومتناهي الصغر لأبناء محافظة جنوب سيناء وفرت 17.523 فرصة عمل كما قدم مئات الدورات التدريبية وخدمات الشباك الواحد للمواطنين بالمحافظة لمساعدتهم في تأسيس مشروعاتهم وتيسير حصولهم على الخدمات التمويلية لإقامة مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة.


 


وشارك باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مراسم رفع العلم المصري على أرض طابا وذلك بمناسبة الذكرى35 لتحرير طابا والعيد الوطني لمحافظة جنوب سيناء حيث التقى باللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وشارك في فعاليات افتتاح بعض المشروعات لتطوير قرية النقب ومنها افتتاح ملعب كرة قدم خماسية ومكتب بريد وعدد من المشروعات الأخرى.


 


وقد أعرب رحمي عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث الهام الذي يشعر كل المصريين بالعزة والكرامة برفع علم مصر على أرض طابا الغالية ويمثل علامة فارقة في تاريخنا المعاصر  بعودة هذه الأرض العزيزة للسيادة المصرية موضحا أن الفترة الحالية تشهد جهودا مكثفة من مختلف أجهزة الدولة لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية لتنمية سيناء بوجه عام واستغلال كافة مواردها بما يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية. 


 


وأشار رحمي إلى أنه التقى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء حيث ناقشا أوجه التعاون المستقبلي بين الجانبين للتعرف على احتياجات المحافظة التنموية وأوجه التوسع في مختلف الأنشطة التي ينفذها الجهاز بالمحافظة ومنها المشاركة في تطوير قرية النقب وتقديم دورات تدريبية للمواطنين تساعدهم على تطوير مهاراتهم في صناعة الحرف اليدوية لتحسين جودة منتجاتهم مما يزيد من إمكانية تسويقها بين السائحين المترددين على محافظة جنوب سيناء. 


 


وأشار باسل رحمي إلى أنه تم مناقشة قيام الجهاز بتنفيذ دورات تدريبية متخصصة في مجال ريادة الأعمال وذلك لتأهيل المواطنين على بدء مشروعاتهم الصغيرة الجديدة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة بالإضافة إلى تمويل مشروعات جديدة بمنفذ طابا مما يسمح باستغلال إمكانات هذه المنطقة التجارية بالوجه الأمثل.  


 


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى