اقتصاد وبورصة

بروتوكول تعاون بين سلامة الغذاء وإدارة تنظيم الأغذية والدواء بالكونغو

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


تشهد العلاقات بين مصر وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وتحديداً في السنوات الأخيرة، تطوراً إيجابياً وتنامياً ملحوظاً على جميع الأصعدة، ويعد مجال سلامة الغذاء من المجالات الهامة التي تحظى باهتمام البلدين، والتي يمكن أن تدفع بالتعاون بين البلدين نحو آفاق مستقبلية للتنمية المستدامة والاستثمارات في مجال الصناعات الغذائية والزراعية.


وفي إطار سعى الهيئة الدائم للتعاون المثمر مع الدول الأفريقية الشقيقة، وفي ضوء توجيهات القيادة السياسية التي وجهت بضرورة التغلب على التحديات التي تواجه الأمن الغذائي ليس فقط من أجل مصر بل من أجل القارة الأفريقية بأكملها، وكذلك زيادة تنافسية المنتجات الغذائية المصرية واستهداف أسواق تصديرية جديدة.


وبالتنسيق والتعاون المستمر بين كلا الجانبين، قام الدكتور طارق الهوبي – رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء ونظيره الكونغولي كريستيان نتومبا – مدير عام هيئة تنظيم الأدوية بالكونغو الديمقراطية، وبحضور كاسونجو موسينجا سفير جمهورية الكونغو الديمقراطية بالقاهرة، والسفير هشام المقود، سفير مصر فى الكونغو  بكنشاسا افتراضياً بالتوقيع على بروتوكول تعاون والذي يهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين فى جميع مجالات الرقابة على سلامة الغذاء وتداوله والآليات والأنظمة الخاصة بذلك، وبوجه خاص في المجالات ذات الصلة بإجراءات تقييم المطابقة والاعتراف المتبادل بالأداء الرقابي للسلطات المختصة والتكافؤ للالتزام بتطبيقها من قبل أجهزة التفتيش والرقابة على سلامة الغذاء في البلدين.


كما يهدف البروتوكول إلي التعاون في مجال التدريب المشترك لرفع كفاءة العاملين وذلك من خلال إعداد البرامج والورش التدريبية، فضلاً عن التعاون في مجال إجراء الدراسات العلمية والأبحاث وعقد الندوات والمؤتمرات الدورية في البلدين، وذلك للوقوف على التطورات التي طرأت على التشريعات الغذائية والأساليب الرقابية الحديثة على الغذاء.


ويتضمن البروتوكول أيضاً تبادل الخبرات بين الطرفين في مجال تقييم المخاطر وطرق الفحص والاختبار وتقييم النتائج، وطرق الكشف عن ملوثات الغذاء، وذلك وفقاً للقواعد والضوابط المنصوص عليها في التشريعات الدولية المنظمة لسلامة الغذاء وتداوله، بالإضافة إلى تدعيم الاستفادة من الخدمات التي يقدمها كل من الطرفين للمصدرين والمستوردين ودراسة السوق المحلى في كلا البلدين لتحديد احتياجات المستهلك من الأغذية وذلك لزيادة حجم الصادرات والواردات بين البلدين.


وبحسب بيان سلامة الغذاء، سوف يتم متابعة تنفيذ بنود هذا البروتوكول والوقوف على ما يعترض التنفيذ من عقبات والعمل على إزالتها وذلك من خلال تشكيل لجنة فنية مشتركة تضم عناصر فنية وقانونية من الطرفين، تجتمع كل ستة أشهر بالتناوب في كل من البلدين أو بناءً على طلب أحد الطرفين لبحث أية تطورات أو مستجدات وفقاً لما هو منصوص عليه في هذا البروتوكول.


وتعتزم الهيئة القومية لسلامة الغذاء في المرحلة القادمة إبرام العديد من اتفاقيات التعاون مع نظيراتها في الدول الأفريقية الشقيقة بهدف تحقيق التكامل والاتساق المصري الأفريقي في سياسات سلامة الغذاء والنظم الرقابية على الأغذية، كأحد مخرجات منتدى كبار مسئولي السلطات المعنية بسلامة الغذاء بأفريقيا، والذي انعقد بالعاصمة الإدارية في الفترة من 11 – 13 أكتوبر 2023 ونظمته الهيئة القومية لسلامة الغذاء.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى