اقتصاد وبورصة

غرفة الصناعات الغذائية: مصر تحتل المركز الخامس عالمياً فى تصدير النباتات الطبية

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


كشفت غرفة الصناعات الغذائية، أن مصر تحل في المرتبة الخامسة عالمياً في تصدير النباتات الطبية والزيوت والعجائن العطرية،  بقيمة صادرات اكثر من 330 مليون دولار في 2023.


وشارك المهندس اشرف الجزايرلي رئيس مجلس إدارة غرفة الحبوب، في المائدة العربية الإفريقية لتمكين التنمية الصناعية المستدامة في صناعة تغليف المواد الغذائية للحد من الفاقد والمهدر من الغذاء والتي اقيمت علي هامش فعاليات المعرضين.


وصرح الجزايرلي، أنه في إطار دعم غرفة الصناعات الغذائية للاستدامة في قطاع التصنيع الغذائي باعتبارها مستقبل الصادرات المصرية تبحث مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية-اليونيدو، وبالشراكة مع غرفة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات كيفية تحقيق استدامة مواد التعبئة والتغليف وتقليل الفاقد والمهدر في قطاع الصناعات الغذائية.


وأوضح أنه سيتم العمل المشترك لتنفيذ عدد من مشروعات التعاون في أكثر من محور لدعم منظور الاستدامة في قطاع الصناعات الغذائية، منها توفير منتجات الطباعة والتغليف بالقرب من المصانع الغذائية واستخدام مواد التعبئة والتغليف المستدامة حيث أصبحت اساسية للتصدير بالإضافة الي مشروعات تقليل الفاقد والمهدر في اللوجيستيات.


كما تحدث الدكتور رضا عبد الجليل مدير عام الشئون الفنية بغرفة الصناعات الغذائية، في جلسة خاصة عن النباتات الطبية والعطرية بعنوان: “الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية للنباتات العطرية في مصر” على هامش افتتاح معرضي Fi Africa وProPak MENA 2024

وأكد عبد الجليل أنه من المستهدف وصولها الي  400 مليون دولار بنهاية 2024.


واشار الي الاهمية الاقتصادية للنباتات الطبية والعطرية والتى ترجع الي زيادة الطلب العالمي عليها سنويا بما يتراوح من 8 الي 10%، كما تعد من اهم وسائل رفع الدخول وتحسين المعيشة، واستخدامها كمضادات للفطريات والفيروسات، والبكتريا، وكمنظمات للنمو وكذلك مبيدات للحشائش.


وأضاف، كما ترجع الاهمية الاقتصادية للنباتات الطبية والعطرية الي محدودية المساحة التي تشغلها في الزراعة مقارنة بالحاصلات التصديرية الأخرى، والاستخدام الكثيف للعمالة وانخفاض احتياجاتها المائية، وتعدد استخداماتها الغذائية والطبية والدوائية بالإضافة الي امكانية زراعتها في الاراضي المستصلحة حديثا وأيضا عدم خضوعها للقيود الاستيرادية كنظام الحصص او الحماية الجمركية.


كما أكد أهمية وضع استراتيجية للتصدير والاهتمام بتعريف وتصنيف النباتات ومحاربة الرعي الجائر والحفاظ علي بعض الأصناف من الانقراض والاهتمام بالبحث العلمي وذلك  لتحقيق اكبر استفادة ممكنة من تصدير المنتجات الطبية والعطرية وفتح اسواق جديدة للمنتجات المصرية خاصة ان تصديرها مفتوح ولا يخضع لنظام الحصص.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى