اقتصاد وبورصة

قناة السويس الممر الملاحى الأوفر استهلاكا للوقود وخفضت انبعاثات الكربون عام 2023

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


مع تصاعد التوترات في المنطقة تبقى قناة السويس هي المجري الملاحي الأهم في العالم ليس فقط باعتبارها الطريق الأقصر الرابط بين الشرق والغرب، ولكن على المستوى البيئي أيضا، حيث تحقق وفرا في الوقت والمسافة مقارنةً بالمسارات البديلة.


 


وتشير البيانات والإحصاءات الدولية إلى أن مسار المجري الملاحي لقناة السويس يساهم في خفض استهلاك الوقود بنسب تتراوح من 10 إلى 90% وفقا لمينائي القيام والوصول، وما يترتب عليه من خفض الانبعاثات الكربونية الضارة، كما أن قناة السويس ساهمت في خفض  الانبعاثات الكربونية بمعدل 55.4 مليون طن خلال عام 2023، محققة وفرا في استهلاك الوقود قدره 16.9 مليون طن.


 


ماكينة التطوير والتحديث لا تتوقف في قناة السويس، ومن أهمها حزمة الخدمات الملاحية والبحرية الجديدة التي تتيحها القناة والتي لم تكن موجودة من قبل مثل خدمات التزود بالوقود وخدمة الإسعاف البحري فضلا عن خدمات الإنقاذ البحري ومكافحة التلوث وخدمات الإصلاح وصيانة السفن بترسانات الهيئة وغيرها من الخدمات التي قد تحتاج إليها السفن المارة في الظروف الاعتيادية و الظروف الطارئة، كما قامت شركة ترسانة السويس البحرية التابعة للهيئة بأعمال صيانة وإصلاح سفينة الصب “ZOGRAFIA” بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر.


 


وأجرى الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس عدة لقاءات مع عدد من المنظمات العالمية المعنية بالملاحة الدولية، ومن أهمها اللقاء مع أرسينيو دومينجيز الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية” IMO” عبر تقنية الفيديوكونفرانس لبحث تطورات الأوضاع الراهنة في منطقة البحر الأحمر وباب المندب، ومناقشة آليات التعاون والعمل المشترك لتقليل تأثيرات الأزمة على سلاسل الإمداد العالمية وحركة الشحن البحري.


 


وأكد رئيس الهيئة على تطلعه لاستمرار التعاون والتنسيق المشترك مع “المنظمة البحرية الدولية IMO” وما ينبثق عنها من مبادرات وتوصيات تصب في صالح المجتمع الملاحي الدولي، لاسيما المبادرات الهادفة للحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية الضارة الصادرة من السفن، مشددا على أن الوضع الراهن ينذر بتفاقم حجم الانبعاثات الكربونية الضارة مع استهلاك السفن مزيدا من الوقود عند اتخاذها طرقا بديلة وإبحارها لمسافات ومدد زمنية أكثر من المعتاد.


 


وشدد رئيس الهيئة على أن الملاحة بالقناة منتظمة ولم تتوقف على الإطلاق ولو ليوم واحد منذ اندلاع الأزمة، حيث تستمر قناة السويس في تقديم خدماتها الملاحية بصورة طبيعية، وذلك بالتوازي مع استمرار جهود الهيئة في دعم عملائها لتقليل تأثير الأوضاع الراهنة عليهم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى