اقتصاد وبورصة

خبير اقتصادى: التركيز على صناعة الغزل والنسيج يساهم فى زيادة الصادرات

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


أكد الخبير الاقتصادى هشام العوضى ، أن صناعة الملابس ،هي صناعة استراتيجية للدول النامية ، وجاذبة للاستثمارات ،و سريعة  الاضافة للناتج القومي المحلي، ومع أهميتها  لا ينصح بها لمصانع الشركات العامة ؛نظرا لانها متقلبة الموديلات و الخامات في فترات قصيرة ، و يصعب علي القطاع العام مواكبة الحركة السريعة العالمية في الموديلات ،وبالتالي يعمل فيها القطاع الخاص مع الترويج  للاستثمارات الخارجية  في قطاع الملابس . 


 


أشار إلى أن القطاع الخاص يمتلك المرونة للتعامل مع صناعة الملابس على سبيل المثال القطاع الخاص يمكنه بسرعة استيراد غزول هندية، أو أى منشأ آخر لتنفيذ طلبيات تصدير.


 


وحول رؤيته لتطوير مصانع الغزل والنسيج التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج  ، أشار هشام العوضى  لأهمية تركيزها فى صناعة الغزول بأنواعها، قطن – بوليستر – مخلوط – صوف – كتان و تعظيمها، أي إضافة قيمة لها بتحويلها لنسيج، أو تريكو ثم ملابس جاهزة، فصناعة الغزول هي البنية التحتية لصناعة ضخمة من المنسوجات و الملابس الجاهزة.


 


أوضح العوضى أن هذه الخامات هي مصدر نقدي دائم و مستمر و تدفع مقدم من العملاء لحجز خامتها، اذا كانت للسوق المحلي ، و يمكن تصديرها لدول تركيا و إيطاليا و اليونان و فرنسا و اسبانيا و البرتغال و انجلترا و دول أمريكا الجنوبيه و باكستان و الصين بالعملة الصعبة، بحيث  يتزامن مع ذلك الترويج للاستثمار في مجال الملابس الجاهزة لشركات عالمية ؛نظرا لتوفر المواد الخام لهم فى مصر، وجذب الاستثمارات لتعظيم هذه الخامات في صورة منتجات نهائية.


 


ونوه أنه من المهم في قطاع الغزل والنسيج المصري وضع سياسات أصناف الإنتاج المصرى و تنوعه، فمثلا نحن علي الخريطة العالمية من منتجي الكتان الخام و هو من الخامات الهامه و يدفع فيها الكثير لأنها طبيعية و لاتقل أهمية عن القطن، ولكن حجم الاستثمارات في قطاع الكتان يكاد يكون معدوما، لأننا أهملنا صناعة خيوط الكتان التى يمكنها جذب مستثمرين لتشغيلها ،و تعظيمها في صورة ملابس جاهزة، كذلك صناعة الصوف والبوليستر، إذا انتجنا هذه الخامات في صورة خيوط وغزول فقط فهي كفيلة؛ لجذب استثمارات ضخمة بتعظيمها في منتجات ملابس جاهزة، وهى خامات تحجز ويدفع ثمنها مقدم ،سواء من القطاع الخاص، أو التصدير أو جذب مستثمرين.


 


وأكد هشام العوضى أنه لا بد من وضع سياسات واضحة لصناعة الغزل والنسيج، ووضع سياسات مؤثرة فى هذا القطاع، والتركيز على جلب عوائد تساهم فى سداد قيمة التطوير لمصانع الغزل البالغة 31 مليار جنيه ، و هذا لن يتم إلا إذا حصرناه في إنتاج الخامات ،و البعد عن الصناعات سريعة التقلب ،والتى تحتاج لجهود تسويقية ضخمة .



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى