Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصاد وبورصة

تطورات سوق الذهب عالمياً.. المعدن الأصفر يترقب بيانات قطاع العمالة الأمريكى

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

أسعار الذهب ترتفع للجلسة الرابعة على التوالي قبل محضر اجتماع البنك الفيدرالي، وقبل صدور بيانات قطاع العمالة عن الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وجد الذهب الدعم من البيانات الأمريكية الضعيفة ومن تراجع مستويات الدولار.


 


وشهدت أسعار الذهب الفورية اليوم الثلاثاء ارتفاع بنسبة 0.3% للتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 1929 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن سجل الذهب أعلى مستوى في أسبوع خلال تداولات الأمس عند 1031 دولار للأونصة ولكنه فشل في الاستقرار فوق مستوى المقاومة 1930 وأغلق عند 1921 دولار للأونصة. 


 


واستطاع الذهب الارتفاع خلال الأربع جلسات الأخيرة في تصحيح إيجابي محدود لتغطية مراكز البيع الكبيرة خلال الفترة الماضية، واستغل ضعف البيانات التي تصدر عن الاقتصاد الأمريكي بعد تراجع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري إلى 4.6% من 4.7% خلال شهر مايو. 


 


وصدر عن الولايات المتحدة بيانات معهد التزويد الصناعي عن شهر يونيو وأظهر المؤشر انكماش القطاع الصناعي بقيمة 46 بعد أن كانت القراءة السابقة بقيمة 46.9، حيث تعد القراءة فوق المستوى 50 نمو في القطاع وتحت المستوى 50 انكماش. 


 


القطاع الصناعي الأمريكي سجل انكماش للشهر الثامن على التوالي وهو الأمر الذي دفع الذهب إلى الارتفاع، فضعف البيانات الأمريكية تعكس عدم قدرة الاقتصاد الأمريكي على تحمل المزيد من التشديد النقدي ورفع أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي، كما أن بيانات القطاع الصناعي تنذر بركود اقتصادي محتمل يزيد معه الطلب على الذهب كملاذ آمن. 


 


ومن ناحية أخرى تداول الدولار الأمريكي في نطاق ضيق منذ بداية الأسبوع الأمر الذي سمح للذهب بالارتفاع والتصحيح بعد الهبوط الكبير الذي عانى منه ودفعه لتسجيل أدنى مستوى في 3 أشهر خلال الأسبوع الماضي عند 1892 دولار للأونصة. 


 


مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفيدرالية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية يتداول منذ بداية الأسبوع حول المستوى 102.60 بعد أن تسببت البيانات الضعيفة في أن يفقد الدولار زخم الصعود. 


 


أما عن العائد على السندات الحكومية الأمريكية فقد ارتفع بالقرب من أعلى مستوياته منذ قرابة 4 أشهر، وذلك مع تزايد التوقعات في الأسواق برفع الفائدة الأمريكية، فقد سجل العائد على السندات لأجل 10 سنوات ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 0.9% ليسجل أعلى مستوى عند 3.844%. 


 


بينما ارتفع العائد على السندات لأجل عامين الأكثر تأثراً بتوقعات أسعار الفائدة ليسجل أعلى مستوى منذ 9 مارس الماضي عند 4.963%. 


 


ارتفاع العائد على السندات يؤثر بالسلب على الذهب كونه يرفع تكلفة الفرصة البديلة للمعدن النفيس، لأن الذهب لا يقدم عائد لحائزيه على عكس السندات، ولكن الذهب تماسك بالرغم من ارتفاع العائد على السندات في ظل رغبة الأسواق في التصحيح الإيجابي قبل محضر اجتماع البنك الفيدرالي وبيانات قطاع العمالة الأمريكية هذا الأسبوع. 


 


هذا وتقوم الأسواق حالياً بتسعير احتمال بنسبة 90% أن يقوم البنك الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع يوليو الأمر الذي يؤدي لرفع الفائدة إلى نطاق 5.25% – 5.50%، كما تتوقع الأسواق البدء في خفض الفائدة بعد انتهاء الربع الأول من عام 2024. 


 


تنتظر الأسواق هذا الأسبوع صدور تقرير الوظائف الحكومي عن الولايات المتحدة عن شهر يونيو والذي من المتوقع أن يشهد إضافة 224 ألف وظيفة مقارنة مع القراءة السابقة بقيمة 339 ألف وظيفة، ومن المتوقع أيضاً أن تتراجع معدلات البطالة إلى 3.6% من 3.7%. 


 


وضعف بيانات قطاع العمالة قد تزيد من فرص ارتفاع أسعار الذهب لأنها قد تعكس بداية ضعف قطاع العمالة الأمريكي واستجابته للتشديد النقدي من قبل البنك المركزي، وبالتالي قد يتم ترجمة هذا في الأسواق إلى عدم حاجة الاقتصاد إلى عمليتين رفع للفائدة خلال النصف الثاني من العام كما أشار الفيدرالي. 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى