اقتصاد وبورصة

وزير الصناعة يتفقد عددا من المدابغ ومنطقة الـ100 مصنع بالروبيكى

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

تفقد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة صباح اليوم مدينة الجلود بالروبيكي للوقوف على الموقف التنفيذي للمدينة، حيث تضمنت الجولة زيارة عدد من المدابغ بالمدينة ومنطقة الـ100 مصنع الخاصة بالمنتجات تامة الصنع ومنطقة الـ17 هنجر، وقد رافق الوزير خلال الزيارة المهندس محمود محرز رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي المسئولة عن إدارة مدينة الجلود بالروبيكي، والمهندس/ محمد أنور رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية، واللواء حازم عنان، نائب رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية.


 


وأكد الوزير حرص الحكومة على الارتقاء بصناعة الجلود بهدف جعل مصر مركزاً استراتيجياً لصناعة الجلود ليس على المستوى المحلى أو الإقليمي فقط وانما على المستوى الدولي، وذلك من خلال تحقيق التكامل بين سلاسل القيمة في صناعة الجلود المصرية للوصول إلى منتج عالى الجودة قادر على المنافسة في السوقين المحلى والخارجى، لافتاً إلى أن مدينة الجلود بالروبيكي التي أنشأتها الدولة تعتبر نموذجاً يُحتذى به في دباغة الجلود والمصنوعات الجلدية والصناعات المغذية لها حيث يبلغ اجمالي استثمارات المدينة حتى الان حوالي 7.2 مليار جنيه. 


 


وقال سمير إن المدينة تعد إحدى أهم المدن الصناعية المتخصصة المصممة وفق أحدث النظم العالمية التي تراعي المعايير البيئية، حيث تتضمن الأهداف العامة للمشروع زيادة القدرة الإنتاجية من الجلود المدبوغة من 100 مليون قدم مربع سنوياً إلى 300 مليون قدم مربع سنوياً، بالإضافة إلى رفع إنتاجية العامل من 60 قدم مربع يومياً إلى المعدل العالمي البالغ 250 قدم مربع يومياً من خلال تدريب العمال بالمراكز التكنولوجية الموجودة بالمدينة، إلى جانب إتاحة فرص استثمارية جديدة، وزيادة القدرات التنافسية لمنتجات الجلود، وتوفير 20 ألف فرصة عمل مباشر وغير مباشرة. 


 


وأوضح الوزير أن المدينة مقامة على مساحة 506 فدان، بالإضافة الى مساحة 282 فدان لمحطات الصرف والمياه التي تخدم المدينة، لافتاً إلى أن إقامة المدينة جاء في إطار الخطة التي وضعتها الوزارة طبقاً للتوجيهات الرئاسية للحد من العشوائيات بنقل المصانع والورش الصغيرة على مستوى الجمهورية والتى تبلغ 13 ألف و300 ورشة فى منطقة الموسكى وباب الشعرية.


 


وأشار سمير إلى أن تم حتى الأن الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع بإجمالى 213 وحدة إنتاجية لنحو 195 مستثمر على مساحة 176 فدان، وتم نقلها من منطقة مجرى العيون بتكلفة قدرها 2,2 مليار جنيه، وكذا الانتهاء والتخصيص لكافة مصانع الغراء للمنتقلين من مجرى العيون والتخصيص لعدد 40 مصنع بتكلفة قدرها 180 مليون جنيه على مساحة 18 فدان، لافتاً إلى أنه تم أيضاً الانتهاء من التخصيص لمدابغ المرحلة الاستكمالية لعدد 101 صانع بمسطحات 22 فدان بإجمالى تكلفة 300 مليون جنيه، واتاحة اراضى مرفقة تبلغ 100 فدان مخصصة للصناعات التى تخدم قطاع صناعة الجلود.


 


وأضاف الوزير أنه يجري حالياً الانتهاء من انشاء 100 مصنع على مساحة 89 فدان وفقاً للتوجيهات الرئاسية وذلك لاتاحة بيئة مواتية لصناعة المنتجات النهائية من أحذية وشنط وملابس جلدية لسد الفجوة بين الاستيراد واحتياجات السوق المحلى، وهذه المنطقة مكتملة تماماً حيث يوجد بها 100 مصنع بمساحات تترواح بين 1000 و4000 متر مربع و68 وحدة إنتاجية صغيرة بمساحة 120م، بالإضافة الى مركز تكنولوجي ومركز تدريب ومناطق تجارية ومخازن لوجيستية وذلك باستثمارات تخطت 2.9 مليار جنيه، مشيراً إلى أنه جاري عمل تأهيل توسعات محطات المعالجة بتكلفة 1,6 مليار جنيه لاستعياب كامل صرف المدينة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى