اقتصاد وبورصة

شركة الأصباغ الوطنية الإماراتية تستحوذ على 81% من أسهم شركة البويات

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

نجحت شركة الاهلي فاروس للترويج وتغطية الاكتتاب – إحدى الشركات التابعة لمجموعة الأهلي للخدمات المالية والتي تمثل بنك الاستثمار المتكامل التابع للبنك الأهلي المصري ومن الرواد في مجال الاستثمارات المالية وعمليات الإندماجات والاستحواذات بسوق المال المصري – في القيام بدور المستشار المالي الحصري للشركة القابضة للصناعات الكيماوية المساهم الرئيسي بنسبة 44.63% في رأس مال شركة البويات والصناعات الكيماوية “باكين” وذلك في صفقة بيع أسهم شركة باكين لأحد أكبر المستثمرين الاستراتيجيين في صناعة البويات وهي شركة الأصباغ الوطنية المحدودة بدولة الإمارات العربية المتحدة.


 


وتُعد صفقة شركة باكين هي الصفقة الأولى ضمن برنامج الطروحات المعلن من قبل الحكومة المصرية والذي شمل 32 شركة مملوكة للدولة، وتُعزز هذه الصفقة الخطة الجادة للحكومة المصرية في تعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد المصري وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وقد انتهت فترة عرض الشراء الإجباري المقدم من شركة الأصباغ الوطنية المحدودة للاستحواذ على نسبة 100% وبحد أدنى نسبة 75% من أسهم شركة باكين يوم الثلاثاء الموافق 2 مايو 2023 والتي أسفرت عن  قبول العرض المقدم من الشركة الإماراتية، من حاملي عدد 19.358.213 سهم بما يمثل نسبة 80.7% من إجمالي أسهم الشركة البالغة 24 مليون سهم وتم الإنتهاء من تنفيذ عملية الشراء بتاريخ اليوم 10 مايو 2023.


 


وأفاد احمد سالم العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الأهلي للاستشارات وخدمات الاستثمار أن شركة الأهلي فاروس قامت بدورها كمستشار مالي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية بعد حملة ترويجية واسعة النطاق شملت العديد من المستثمرين داخل مصر وخارجها تنافس خلالها عدد من المستثمرين وانتهت بتقديم أعلى سعر والذي بلغ 39.8 جنيه مصري من شركة الأصباغ الوطنية المحدودة، كما قام بدور المستشار القانوني مكتب الشلقاني للاستشارات القانونية والمحاماة وهو أحد المكاتب الرائدة في مجال الاستحواذات العامة وأسواق المال والعضو الحصري المصري لشبكة ليكس موندي العالمية .


 


وتُعد شركة باكين من أعرق الشركات المصرية ولديها خبرة أكثر من 60 عاماً في مجال الدهانات ويمتد نشاط الشركة إلى صناعة جميع أنواع البويات الإنشائية والصناعية وطلاءات الأخشاب وأحبار الطباعة والراتنجات.


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى