اقتصاد وبورصة

تعرف على أهم تفاصيل تطور صناعة تكرير النفط الخام العالمية

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


واصل أداء صناعة تكرير النفط الخام العالمية تعافيه خلال الربع الرابع من عام 2022 وبدعم رئيسي من دول خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (لا سيما الصين)،حيث ارتفعت كميات المنتجات النفطية المكررة من المصافي العالمية بنحو 990 ألف برميل يوميا مقارنة بالربع السابق لتصل إلى نحو 81.3 مليون برميل يوميا، وهو مستوى مرتفع بنحو 1.7 مليون برميل يوميا على أساس سنوي وذلك وفقا لتقرير الأوضاع البترولية العالمية لمنظمة “أوابك”.


 في هذا السياق، انخفضت المنتجات النفطية المكررة من مصافي دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنحو 560 ألف برميل يوم مقارنة بالربع السابق لتصل إلى حوالي 36.4 مليون برميل يوميا، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى: أولاً: التراجع النسبي في معدلات تشغيل المصافي في كوريا الجنوبية وسط ضعف الطلب على المواد الأولية المستخدمة في صناعة البتروكيماويات (لا سيما النافتا) متأثراً بسياسة Zero Covid في الصين.


 وتابع التقرير ،وكذلك الانخفاض الملحوظ في نشاط مصافي التكرير الأوروبية على خلفية عمليات الصيانة المخطط لها وغير المخطط لها في بعض المصافي خلال شهر أكتوبر 2022 ،يأتي ذلك إلى جانب الإضراب العمالي الذي شهدته 5 مصافي تكرير من أصل 6 مصافي في فرنسا واستمر حتى أوائل شهر نوفمبر 2022 هذا وقد شكل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي ضغطاً على تكاليف تشغيل مصافي تكرير النفط الأوروبية التي تعتمد أغلبها على الغاز الطبيعي لتوليد الطاقة.


وأضاف التقرير، كذلك تأثر نشاط مصافي التكرير الأمريكية بالانقطاعات غير المخطط لها، حيث أدت العاصفة التلجية Elliot التي اجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية في أواخر شهر ديسمبر 2022 إلى إغلاق حوالي 1.5 مليون برميل من طاقة التكرير النفط اليومية على طول ساحل الخليج الأمريكي، وتراجع معدل تشغيل مصافي التكرير إلى 79.6% وهو أدنى مستوى مسجل له منذ شهر مارس 2021 وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، التي أظهرت أيضاً ارتفاع هذا المعدل خلال الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر إلى 95.5% وهو أعلى مستوى له منذ شهر أغسطس 2019 بدعم من بداية فصل الشتاء الذي عادة ما يشهد ارتفاع في الطلب على وقود التدفئة، مما كان له دور في الحد من تراجع كميات المنتجات النفطية المكررة في المصافي الأمريكية خلال الربع الرابع من عام 2022


 


وذكر التقرير،أنه في المقابل ارتفعت المنتجات النفطية المكررة من مصافي دول خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خلال الربع الرابع من عام 2022، بشكل ملحوظ بلغ نحو 1.6 مليون برميل يوميا مقارنة بالربع السابق لتصل إلى 44.9 مليون برميل يوميا.


 


 وأضاف التقرير ،يعزى ذلك الارتفاع بشكل رئيسي إلى تعافي أداء نشاط التكرير في الصين عقب تراجعه خلال الربع السابق، حيث كثفت مصافي التكرير من عملياتها لتصدير المزيد من الوقود المكرر (لا) سيما الديزل وبدأ التشغيل التجريبي لمصفاة تكرير جديدة تابعة لشركة Petro China المملوكة للدولة تبلغ طاقتها الإنتاجية حوالي 200 ألف برميل يوميا واستعداد شركة التكرير الخاصة Shenghong Petrochemical لبدء تشغيل وحدة جديدة تبلغ طاقتها الإنتاجية حوالي 320 ألف برميل يوميا.


 


وأشار التقرير،هذا وقد ارتفعت انتاجية مصافي تكرير النفط الصينية في شهر نوفمبر إلى نحو 14.5 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى لها خلال عام 2022، مقترباً من المستوى القياسي البالغ 14.8 مليون برميل يوميا المسجل في شهر يونيو 2021،وعلى الرغم من ذلك انخفض المتوسط السنوي في عام 2022 بنسبة 3.4% مقارنة بالعام السابق للمرة الأولى منذ عام 2001، متأثراً بالقيود الصارمة لمنع انتشار فيروس كورونا وانعكاسها السلبي على الاقتصاد واستهلاك الوقود.


 


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى