اقتصاد وبورصة

“التحالف الوطنى للعمل الأهلى”يطلق مباردة 600 ألف باب رزق فى جميع المحافظات

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


أطلق التحالف الوطني للعمل الأهلى التنموي مبادرة 600 ألف باب رزق للفئات الأكثر احتياجًا داخل المحافظات المختلفة، وذلك على هامش توقيع بروتوكول تعاون بين كلاً من ( مؤسسة حياة كريمة) و ( جمعية الأورمان).


ويأتي توقيع بروتوكول التعاون بهدف تنسيق وتوحيد الجهود المختلفة بين مؤسسات التحالف الوطني للعمل الأهلى التنموي لتنفيذ استراتيجية الدولة المصرية التنموية لخدمة المواطنين والفئات الأكثر احتياجًا داخل جميع المحافظات، وتنفيذًا لتكليفات – السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية – في المؤتمر الأول للتحالف الوطني بضرورة تكثيف الجهود لتقديم الدعم اللازم للفئات الأولى بالرعاية مع التركيز على المناطق النائية.


وفي ذلك السياق، يأتي إطلاق مبادرة ٦٠٠ ألف باب رزق في إطار دعم التمكين الاقتصادي للحالات الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية لتخفيف العبء وتوفير حياة كريمة لهم  عن طريق تحويلهم من متسهلكين إلى منتجين من خلال توفير فرص عمل لهم لإخراجهم من دائرة الاحتياج إلى دائرة الإكتفاء والانتاج، و الاستثمار في تلك الفئات المستحقة لضمان توفير دخلاً يمكنهم من الإنفاق على أسرهم بدلاً من الاقتصار على تقديم مساعدات عينية فقط لمراعاة كافة حقوقهم المختلفة.


 


من جانبه أوضح التحالف الوطني للعمل الاهلى التنموي أن إطلاق مبادرة 600 ألف باب رزق على هامش البرتوكول الموقع بين إثنين من مؤسساته هو من أجل تحقيق التنمية المجتمعية والأنشطة الخدمية لمصلحة المواطنين ودعم التمكين الاقتصادي للفئات المستحقة، لتخفيف العبء عليهم وكذلك حدة الأثار السلبية للوضع الاقتصادي لإعانتهم على الحياة، كما أن إطلاق مبادرة باب رزق هو استكمال لنهج المبادرات التنموية التي أطلقها التحالف خلال الأشهر الماضية وفقًا لخطة الحماية الاجتماعية لتقديم الدعم اللازم للأسر الأكثر احتياجًا بجميع المحافظات. وتأتي تلك المبادرة  كنموذج جديد لتحويل الفئات المستحقة للرعاية من مستهلكين إلى منتجين قادرين على تلبية احتياجاتهم المعيشية وتوفير سلعهم الأساسية عن طريق اتاحة فرص العمل لهم ويأتي ذلك في إطار توحيد جهود مؤسسات التحالف الوطني تحت هدف واحد وهو تنمية المجتمع المصري وتحقيق أولويات عملية التنمية الشاملة.


الجدير بالذكر، أن التحالف الوطني للعمل الأهلى التنموي انطلق في شهر مارس لعام 2022 بمشاركة وعضوية كبرى مؤسسات العمل الأهلى والتنموي في مصر حيث يضم  34 جمعية ومؤسسة أهلية وكيانات خدمية وتنموية بهدف دعم الأسر الأكثر احتياجًا ومساندة الحكومة في تخفيف الأعباء عن المواطنين.


 


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى