اقتصاد وبورصة

أيمن الجميل: مشاركة واسعة للقطاع الخاص والمجتمع المدنى بمشروعات التنمية فى عهد الرئيس السيسي

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن ارتفاع معدلات التنمية الشاملة خلال السنوات الثمانية الأخيرة، يأتى من حرص الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على تأكيد العمل المستمر فى قطاعات مؤثرة وأولها عدم اقتصار التنمية على العاصمة ومحيطها، بل جرى العمل على العمل التنموى الشامل فى كل محافظات الجمهورية وخاصة المحافظات التى كانت مهمشة فى السابق مثل الصعيد وسيناء والمناطق الحدودية، وعندما جرى التفكير فى تطوير العاصمة كان الاتجاه إلى بناء العاصمة الإدارية الجديدة والتى تعنى تنمية إقليم جديد تماما يمتد من شرق القاهرة وحتى محافظة السويس ومحافظات القناة وسيناء.


 


وأضاف رجل الأعمال أيمن الجميل، أن الفصل والتمييز بين المدن والريف لصالح المدن انتهى تماما فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وأصبحت ثمار التنمية موزعة بالتساوى بين الريف والحضر ، بل إن الريف أصبح لأول مرة فى مقدمة اهتمامات الدولة من خلال مجموعة من المشروعات العملاقة المتكاملة والمبادرات التى تستهدف تحسين جودة الحياة للقاطنين فى الريف ، وفى مقدمة هذه المشروعات مبادرة حياة كريمة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهى أكبر مشروع تنموى يخص الريف المصرى بأكبرميزانية تجاوزت حتى الآن التريليون جنيه وتستهدف تحسين جودة الحياة لنحو 60 مليون مواطن فى القرى والنجوع.


 


وأكد رجل الأعمال أيمن الجميل رئيس مجلس إدارة مجموعة Cairo 3A للاستثمار الصناعى والزراعى ، أن من اللافت خلال السنوات الأخيرة التكامل بين القطاع الحكومى ومؤساات الدولة المصرية مع القطاعين الخاص والمجتمع المدنى ، لتكوين شراكات قوية تصب فى تحقيق خطط التنمية الشاملة المستهدفة ، وذلك من خلال مشاركة قوية ومتصاعدة من شركات القطاع الخاص فى المشروعات الكبرى ،ومنها مشروعات البنية التحتية وإقامة محطات الكهرباء ومياه الشرب ورصف الطرق وتطوير القطاعين الصحى والتعليمى


 


وتابع أيمن الجميل أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة يتطلب توافر ثلاثة عناصر أساسية هي التمويل الكافي ، والحلول العلمية والتكنولوجية اللازمة لعملية التحول الأخضر والحفاظ على البيئة، والتوجه إلى مزيد من الشراكات بين القطاع الحكومى والشركات والمؤسسات فى القطاعين الخاص والمجتمع المدنى بما يخدم العمل التنموي، مشيرا إلى أن الدولة المصرية أطلقت عددا من المبادرات التنموية المستقبلية، فى مقدمتها النقل منخفض الكربون من أجل الاستدامة الحضرية ، ومبادرة المدن المستدامة، و مبادرة أسواق الكربون الأفريقية التي من شأنها تعزيز قدرة الدول الأفريقية على تمويل التحول نحو المدن الذكية الخضراء 


 


وقال أيمن الجميل إن استضافة مصر لمؤتمر المناخ الأخير cop27″، أسهمت فى بلورة مجموعة من الأهداف والمبادرات التنموية ،ومنها العمل بالتوازي لمكافحة الفقر وتوفير فرص العمل وإتاحة مصادر المياه والطاقة للجميع، وزيادة الاستثمار في العمل المناخي والتنموي وفى مقدمتها الوطنية للمشروعات الذكية الخضراء التي أطلقتها الحكومة المصرية بوصفها نموذجا لمبدأ توطين التنمية، موضحًا أن المبادرة شهدت مشاركة فعالة من الجامعات والمجتمع المدني وغيرها من الأطراف الفاعلة محليا، بالإضافة إلى الفئات الاجتماعية المختلفة مثل المرأة والشباب والشركات الناشئة والمبادرات غير الهادفة للربح.


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى