اقتصاد وبورصة

أسعار الذهب اليوم فى مصر اليوم الاربعاء 26 أبريل 2023 فى مصر

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

ننشر آخر تحديث في أسعار الذهب اليوم في مصر بتعاملات الأربعاء حيث عادت الأسعار للصعود إلي مستويات 2500 جنيه للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر، في حين لا يزال التذبذب مسيطر على حركة سعر الذهب في البورصة العالمية.


 


عيار 21 يسجل 2500 جنيه.


 


عيار 18 يسجل 2143 جنيها.


 


الجنيه الذهب 20000 جنيه.


 


اونصة الذهب 1984 دولارا.


سعر الذهب عالمياً

شهدت أسعار الذهب ارتفاع خلال تداولات أمس الثلاثاء لتلامس المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة، قبل أن تعود وتتراجع بشكل طفيف ليستمر التذبذب هو المسيطر على تحركات المعدن النفيس للأسبوع الثاني على التوالي، بينما تنتظر الأسواق البيانات الهامة هذا الأسبوع والتي تبدأ في الصدور يوم الخميس القادم، بحسب جولد بيليون


 


وسجلت أسعار الذهب الفورية أعلى مستوى أمس عند 2000.86 دولار للأونصة قبل أن تعود إلى التداولات عند مستويات افتتاح جلسة اليوم عند 1988.68 دولار للأونصة، انخفضت أسعار الذهب منذ تسجيلها أعلى مستوى في عام 2023 عند 2048.76 دولار للأونصة بنسبة 2.9% وذلك بعد تصريحات من قبل أعضاء البنك الفيدرالي بشأن ضرورة استمرار رفع الفائدة من قبل الفيدرالي لمواجهة التضخم المستمر، وهو الأمر الذي أثر بالسلب على الذهب الذي يعد مخزن للقيمة ولا يقدم عائد.


 


وقال تقرير جولد بيليون إنه مع بداية هذا الأسبوع بدأت فترة الصمت والتعتيم لأعضاء البنك الفيدرالي الأمريكي قبل اجتماعه البنك في 2 – 3 مايو القادم، وهو ما دفع الذهب الذي محاولة التعافي منذ بداية الأسبوع في ظل غياب أي تأثير من تصريحات أعضاء الفيدرالي، ولكن حتى الآن فشل المعدن النفيس في إعادة اختراق المستوى 2000 دولار للأونصة.


 


الاتجاه الصاعد لا يزال هو المسيطر على أداء الذهب والتراجعات الحالية تدخل ضمن نطاق التصحيح السلبي بعد ارتفاعه الكبير بداية من شهر مارس الماضي، كما تشير التوقعات أن الذهب سيعيد اختبار أعلى قمة سجلها في تاريخه في 2020 عند المستوى 2075 دولار للأونصة بحلول النصف الثاني من العام، ولكن السياسة النقدية للبنك الفيدرالي ستلعب دور رئيسي في تحركات الذهب.


 


في المقابل الدولار الأمريكي يشهد ضغط سلبي ناتج عن التوقعات أن الفيدرالي سيتوقف عن رفع أسعار الفائدة بعد اجتماع مايو، وخلال هذا الأسبوع فشل الدولار في التعافي وتحقيق بعض المكاسب وذلك بسبب توقعات أن البيانات التي تصدر هذا الأسبوع ستكون سلبية بالنسبة للدولار.


 


مؤشر الدولار الذي يقيس أداؤه مقابل سلة من 6 عملات سجل انخفاض اليوم بنسبة 0.1% وسجل أدنى مستوياته في أسبوع عند 100.91، 


وتنتظر الأسواق صدور بيانات النمو عن الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من العام مع توقعات بتراجع النمو إلى 2.0% من 2.6%، بينما يصدر مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري الذي يعد مؤشر التضخم المفضل لدى البنك الفيدرالي مع توقعات بتسجيل ارتفاع بنسبة 0.3% في مارس.


 


وانخفض العائد على السندات الحكومية الأمريكية منذ بداية الأسبوع بسبب التوقعات أن الفيدرالي سيكتفي برفع الفائدة في اجتماع مايو القادم، وسيوقف دورة رفع أسعار الفائدة بعدها، فقد انخفض العائد على السندات لأجل 10 سنوات منذ بداية الأسبوع بنسبة 3.4% ليسجل أدنى مستوى منذ أسبوعين عند 3.447%.


 


وأيضاً انخفض العائد على السندات لأجل عامين التي تعد الأكثر حساسية لتوقعات أسعار الفائدة منذ بداية الأسبوع بنسبة 2.6% ليسجل أدنى مستوى منذ أكثر من أسبوع عند 4.0565%.


 


تقوم الأسواق بتسعير فرصة بنسبة 87.2٪ لرفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه 2-3 مايو، كما تظهر الأسواق فرصة أكثر من 60% للتوقف عن رفع أسعار الفائدة في اجتماع البنك في يونيو القادم، وتميل أسعار الفائدة المرتفعة إلى التأثير السلبي على جاذبية الذهب الذي لا يقدم عائد لحامليه، وفي المقابل يتزايد الطلب على السندات الحكومية التي تقدم عائد متزايد.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى