اقتصاد وبورصة

أسعار الذهب اليوم السبت تسجل 2430 جنيها للجرام من عيار 21

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::


ننشر آخر تحديث في أسعار الذهب اليوم السبت، وسجل جرام الذهب عيار 21 هو الأكثر تداولا في مصر 2430 جنيها للجرام، وذلك رغم هبوط سعر الذهب في البورصة العالمية إلى ما دون 2000 دولار للأوقية.


أسعار الذهب اليوم:


عيار 21 يسجل 2430 جنيها.


عيار 18 يسجل 2083 جنيها.


عيار 24 يسجل 2777 جنيها.


الجنيه الذهب 19440 جنيها.


أونصة الذهب 1985 دولارا.


الذهب في البورصة العالمية


شهدت أسعار الذهب العالمية تذبذب خلال تداولات الأسبوع الماضي انتهى بتسجيل أسوأ انخفاض أسبوعي في ثمانية أسابيع، حيث أغلقت التداولات تحت المستوى النفسي الهام 2000 دولار للأونصة لأول مرة في 3 أسابيع، وذلك في ظل توقف الدولار عن الهبوط وتغير في توقعات الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي، وفق جولد بيليون، وانخفضت أسعار الذهب الفورية خلال الأسبوع المنتهي بنسبة 0.8% لتفقد 16 دولار وتغلق تداولات الأسبوع عند المستوى 1983 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد انخفاض كبير في أسعار الذهب يوم أمس الجمعة بنسبة 1%.


سجل الذهب خسائر بمقدار 65 دولار منذ تسجيله أعلى مستوى هذا العام عند 2048 دولار للأونصة وحتى مستوياته الحالية، ليفقد معظم المكاسب التي سجلها خلال شهر أبريل ويتداول بالقرب من سعر افتتاح تداولات هذا الشهر.


السبب الرئيسي للتراجع الذهب شهده الذهب هذا الأسبوع هو تصريحات أعضاء البنك الفيدرالي التي أعادت المخاوف بشأن التضخم من جديد لتحل محل مخاوف الركود الاقتصادي، إذ تصدرت وجهة النظر الداعمة لضرورة الاستمرار في رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم.


وأشار التقرير الفني لجولد بيليون إلى أنه بعد شهر من التقلبات الكبيرة أصبحت الأسواق الآن مرتاحة لفكرة أن الاحتياطي الفيدرالي لم ينته من رفع أسعار الفائدة. ولا يقتصر الأمر على رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لشهر مايو، بل إن الأسواق قد أجلت الآن توقيت أي خفض محتمل لأسعار الفائدة حتى نهاية العام.


في ذروة الأزمة المصرفية في الشهر الماضي كانت الأسواق تسعر لخفض محتمل لسعر الفائدة في وقت مبكر من شهر يونيو، وبعد أن اختفى هذا الاحتمال رأينا أسعار الذهب دون 2000 دولار للأونصة هذا الأسبوع، بينما قد يشهد الذهب المزيد من الانخفاضات على المدى القريب، ولكن الدعم يظل متواجد في أسواق الذهب ولا يزال في طريقه للوصول إلى أعلى مستوياته على الإطلاق هذا العام.


أداة مراقبة البنك الفيدرالي تشير إلى احتمال بنسبة 85.7% برفع الفائدة ربع درجة مئوية في اجتماع مايو القادم، إلى جانب احتمال آخر بنسبة 25.4% أن يرفع البنك الفائدة مرة أخرى في يونيو لتصل الفائدة إلى النطاق بين 5.25% إلى 5.50%.


يبدأ اليوم السبت 22 أبريل التزام مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي الصمت عن التصريحات وفترة التعتيم التي تستمر حتى انتهاء اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في مايو، وصدور بيان يتبعه مؤتمر صحفي مع رئيس الفيدرالي جيروم باول.


تصريحات أعضاء البنك خلال الأسبوع الماضي بضرورة الاستمرار برفع الفائدة وأن هناك المزيد من العمل من قبل الفيدرالي، ساهمت في تراجع الذهب بشكل كبير واغلاقه تحت المستوى المحوري 2000 دولار للأونصة.


 


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى