Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصاد وبورصة

أسعار النفط تسجل 79.13 دولار لبرنت و73.84 دولار للخام الأمريكى

متابعات أخبار الاقتصاد والبورصة عبر اشراق الأرباح::

سجلت أسعار النفط اليوم الأربعاء 79.13 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 73.84 دولار، حيث ارتفعت الأسعار اليوم.


 


وأكد الرئيس العراقي عبداللطيف رشيد، ضرورة الإسراع بإقرار قانون النفط والغاز وبما يضمن للعراقيين التمتع بثرواتهم الوطنية بعدالة ومساواة وأن تكون ملكاً للشعب والأجيال المقبلة، مشيرا إلى أن إقرار القانون له أهمية في حسم المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كردستان.


 

وجاء ذلك – وفقا لبيان صادر عن الرئاسة العراقية ونقلته وكالة الأنباء العراقية (واع)- خلال لقاء الرئيس العراقي مع رئيس لجنة النفط والغاز والثروات الطبيعية البرلمانية بالعراق النائب هيبت الحلبوسي والنائبين الأول والثاني لرئيس اللجنة، وعدد من أعضاء اللجنة.


 


وأشار رشيد إلى ضرورة دعم الصناعة النفطية خاصة ما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية في قطاعات الغاز والاستكشافات النفطية والصناعات التكريرية ومعالجة المعوقات التي تعترضها، مؤكدا أنها تحظى بأولويات في البرنامج الحكومي، مشددًا على ضرورة تنفيذ المشاريع الرامية إلى زيادة وتحسين مستوى الإنتاج النفطي في العراق، والعمل على إيجاد الآليات المناسبة للاستفادة من الثروة الغازية وعدم هدرها، وتقليل الاعتماد على المستورد من المشتقات النفطية.


 


وشدد الرئيس العراقى على أهمية اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة أزمة المياه والتقليل من حدة هذه المخاطر من خلال إيجاد حلول إغاثية مبتكرة ومستدامة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.


 


ومن جانبه أكد رئيس لجنة النفط والغاز والثروات الطبيعية النيابية بالعراق أهمية العمل على استثمار الثروات الطبيعية في العراق وتبنيى ملف المياه من أجل أيجاد الحلول للحد من تأثيراتها.


 


وأشار النائب الحلبوسي إلى أن اللجنة تعمل من أجل إقرار قانون النفط والغاز المعطل في البرلمان منذ سنوات، لافتا إلى أن هناك رغبة لدى أغلب الكتل لتشريع هذا القانون وبما ينعكس إيجاباً على تعزيز وتطوير واقع القطاع النفطي في العراق.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى